تحذير: هذه المدونة تخضع لقانون حماية حقوق الملكية الفكرية، ونحذر من نشر أو نقل أي نص أو مقال دون نسبه للمؤلفة بأي وسيلة.







الأربعاء، 11 أغسطس، 2010

أهلاً .. رمضان



و عساكمـ من عــواده ..

السبت، 7 أغسطس، 2010

لــقطــات بـــارونــيـــة !



بصراحة .. لدي الكثير والكثير في جعبتي لأكتبه وأفضفض لمدونتي ولقرائها به ، لكني أيضاً، منشغلة بأمر في غاية الأهمية هذه الأيام .. أمر مصيري وإذا أنجزته على خير سيكون "نقطة تحول" كبيرة في حياتي ..


؛؛؛

؛؛

؛


إنني منشغلة جداً بوضع اللمسات الأخيرة على ما يمكنني تسميته "بداية الحلم" ! وكما نعرف جميعاً فإن الأحلام تبقى أحلام ولا تتحقق إذا لم نعمل على تحقيقها وبالتأكيد لا أريد أن أرى حلمي الوردي حلماً للأبد، وأريده أن يصبح واقع وحقيقة في حياتي ..

؛؛


لذا ..


سأتغيب قليلاً عن المدونة لأكمل مشواري الذي بدأته، ولأضع اللمسات الأخيرة على ذلك الحلم الجميل ، وإلا فإنه سيتحول إلى كابوس مرير يجثم على صدري ليل نهار! :)


استراحة للإنجاز ..


هذا ما أود عمله في هذه الفترة القصيرة القادمة ، أريد أن أنجز!

؛؛


دعواتكم لي بالتوفيق لأني بحاجة لدعائكم، وسأترككم مع باقة مختارة من بعض الصور التي التقطتها في إجازتي الصيفية وأتمنى أن تنال إعجابكم ..


إلى أن نلتقي .. ودي ومحبتي ..



م. أبرار الغصاب



P.S

لا تنسون تعطوني رايكم بالصور :)
































































الاثنين، 2 أغسطس، 2010

إنني أتحدث العربية!!


في رحلتي السابقة إلى كوريا الجنوبية في مايو الماضي واجهتني بعض المواقف المميزة والتي شدتني كثيراً واستوقفتني زمناً للتفكير والتمعن ..

فعندما كنا في زيارة لمدينة "بوسان" في كوريا، أوقفنا دليلنا السياحي العم "لي" أمام مطعم تركي "حلال" في بداية دخولنا للمنطقة لتناول وجبة غنية ومشبعه بعيداً عن البيتزا التي ملتها بطوننا! وكنا في قمة انشغالنا بقائمة الطعام الشهية المليئة بالمأكولات التركية اللذيذة ولم نكترث كثيراً لمن اقترب من طاولتنا وقام بالاشراف عليها حتى بادرنا بكلمة

" السلام عليكم "

فنظرنا جميعنا اليه بدهشة وعلت الابتسامه وجوهنا ونحن نرد عليه بسعادة

" وعليك السلام ورحمة الله وبركاته"

فابتسم لنا وسألنا بالانجليزية " من أين أنتم؟"

فاخبرناه بأننا من الغالية الكويت .. فادهشنا مرة أخرى عندما تحدث إلينا باللغة العربية الفصيحة ليقول

" إنني أتحدث العربية "

نظرنا إليه باستغراب فلم يخطر في بالي أن أرى شخصاً كورياً يتكلم العربية بطلاقة!

وزالت دهشتنا عندما أوضح لنا السبب بنفسه عندما قال:

"اسمي سليمان، وأنا أملك هذا المطعم. تعلمنا العربية من أجل قراءة وحفظ القرآن الكريم"

فرحنا كثيراً بكلامه وأخبرنا بأنه يقيم الموائد الرمضانية في مطعمه ويقوم بتوزيع الصدقات والزكاة على الفقراء المسلمين في المسجد.

وهنا سألناه: " وهل يوجد مسجد هنا؟"

" إنه هنا بجانب المطعم ألم تشاهدوه وأنتم قادمون؟!"

هززنا رؤسنا نفياً فأخبرنا بأنه سيرينا إياه بعد أن ننتهي من طعامنا، وفعلاً شاهدنا منارة المسجد تعلو شامخة وانتابتني فرحة كبيرة بوجود الاسلام في كل مكان حتى في هذه البقعة الصغيرة من بوسان الكورية! شكرنا سليمان كثيراً و سعدنا كثيراً بالتعرف عليه.

***************

وفي موقف آخر في كوريا الجنوبية، في العاصمة سيؤول ذهبت لشراء بعض المرطبات والبوب كورن قبل دخولي لمشاهدة فيلماً في السينيما وقبل أن أدفع الحساب بادرتني العاملة هناك بابتسامة وهي تقول لي "شكراً جزيلاً" باللغة العربية الفصيحة فشدت انتباهي وابتسمت قائلة " عفواً " فقالت لي فرحة " إنني أتحدث العربية قليلاً" فسألتها " وهل أنتي مسلمة؟" فقالت " كلا ولكني أتعلم اللغة العربية مساءً"

تركتها مندهشة ما سر اهتمام الشعب الكوري بتعلم اللغة العربية؟! وتذكرت عندها المضيفة الجوية على متن طيران الاماراتية التي كانت تسألني بلغة عربية فصيحة :" ماذا تحبي أن تشربي؟" " هل تريدين أن أوقظكِ للعشاء؟" كنت أجيبها بآلية مستغربة معرفتها باللغة العربية ولكني لم أنتبه لها كثيراً حتى صادفني هاذان الموقفان مع سليمان والبائعة!

وفي موقف آخر في رحلتي الأخيرة للولايات المتحدة الأمريكية وتحديداً في مدينة لاس فيغاس طلبت مني سيدة أمريكية أن أأخذ لها ولعائلتها صورة جماعية فرحبت بذلك كثيراً وأخذت لهم الصور ثم أعدت الكاميرا إليها وعندها صعقتني بقولها " شكراً جزيلاً" !!

فابتسمت لها سألة "أتتحدثين العربية؟"

فأجابت " قليلاً، لقد بدأنا أنا وابني (وأشارت الي صبي يبلغ الرابعة عشر من عمره في مجموعتها) بتعلم العربية في الجامعة مؤخراً"

مواقف حيرتني .. لماذا يريدون تعلم اللغة العربية؟؟ ولماذا هذا الاقبال الشديد عليها حالياً؟؟ ولماذا لا يسمح لي بتعلم العبرية؟؟ لماذا أواجه نظرات الاستغراب والدهشة عندما أفصح عن رغبتي بتعلم اللغة العبرية؟

"شلج بالعبري؟؟"

"أبي اتعلمها من باب أعرف لغة عدوك؟"

" الحين هديتي كل اللغات ومالقيتي الا لغتهم؟ خل يولون لا تعلمين لغتهم؟!"

زين ما استباحوا دمي بعد!!

***************************

الغرب يتعلم لغتنا إما لأسباب مثل التي ذكرها "سليمان الكوري" لتعلم قراءة القرآن وحفظه للمسلمين، وإما من باب المعرفة والاطلاع .. إذن، لماذا لا يسمح لي تعلم العبرية؟؟

***********************

منو يعرف معهد يعلم اللغة العبرية يساعدني؟؟ والله يجزاكم خير :)