تحذير: هذه المدونة تخضع لقانون حماية حقوق الملكية الفكرية، ونحذر من نشر أو نقل أي نص أو مقال دون نسبه للمؤلفة بأي وسيلة.







الجمعة، 19 مارس 2010

}{ دعــــــوة عـــلـــى الـــــعـــشـــــــــاء (قصة قصيرة) }{


وقفت طويلاً أمام الخزانة المزدحمة بالفساتين والملابس لمختلف المناسبات، كم تكره تلك اللحظات التي تجعلها في حيرة وصعوبة في اختيار ما تريد ارتداءه! أخرجت فستاناً نارياً رائعاً ذو قصات فريدة.. واستدارت إلى المرآة لترى كيف سيبدو عليها، تنهدت بعمق وهزت رأسها نفياً وحدثت نفسها باكتئاب " لن يصلح" !!
عادت تفتش ثانية في تلك الخزانة المسكينة، آه هذا هو! فستان بلون سواد الليل.. كلا لن ينفع! حتماً سيتعكر مزاجها أكثر ويصبح أكثر سوداوية عما هو عليه إن ارتدته!! القت به بعيداً ، كما ألقت بالعديد غيره حتى وقع اختيارها على فستان بسيط بلون العاج.. و بجمال اللؤلؤ .. ليكتمل جمالها القمري في تلك الليلة الحالكة السواد! انساب الفستان بنعومة على جسدها الهش .. واعتلت ابتسامة رضا رقيقة وجهها البريء!
تكللت المهمة الأولى بنجاح، عليها البدء بمهمة أخرى شاقة! الوقوف أمام المرآة!! نظرت إلى ملامحها التعيسة المنعكسة أمامها، ما الذي يمكنها فعله لإخفاء نظرة الحزن والبؤس تلك؟ هل ستنجح بتلوين وجهها بألوان الفرح كما تنجح عادة مع ظلال العيون؟! هل ستفي مساحيق التجميل بالغرض وتجعلها تبدو أكثر سعادة؟ أعليها حقاً الذهاب وتلبية دعوة العشاء تلك؟!
لعنت في سرها حفلات الاستقبال وولائم العشاء الكثيرة التي أصبحت تدعى إليها باستمرار، ولعنت أكثر تلك النسوة الفارغات اللاتي يقمن بإقامة تلك الحفلات بمناسبة أو بدون مناسبة! أعادت نفسها إلى الواقع بقوة، وانهت تبرجها بسرعة محاولة تهوين الأمر على نفسها وجعله يبدو أكثر بساطة! ولكنها تعود بفكرها دائماً إلى تلك النسوة ونظراتهن التي ستلهبها، فيزداد اضطراب معدتها وتشعر بالسقم أكثر! نظرة بثبات إلى صورتها بالمرآة .. حاولت أن تشعر بالثقة .. رسمت ابتسامة جميلة على محياها .. القت نظرة استحسان أخيرة على شكلها .. ففي النهاية لم تبدو سيئة على الاطلاق! لازالت قادرة على أن تجعل نفسها جميلة !! سمعت صوت أمها يناديها من أسفل، فاخفت شعرة بيضاء عنيدة متمردة، وأسرعت مغادرة الغرفة مخلفه وراءها جواً غامضاً عابقاً برائحة البخور والعود!
جلست في زاوية منزوية، كعادتها دائماً، بعيدة عن النظرات الفضولية وبمكان يسمح لها بالمراقبة جيداً. لطالما شعرت بلذة من مراقبة تصرفات البعض دون أن يشعروا، فهي بذلك تكتشف أبعاداً خفية وجوانب أخرى غير تلك التي يظهرونها. راقبت النساء المتأنقات حولها، لابد وأنهن قد قضين وقتاً طويلاً في التبرج والتأنق مثلها، هل يخفين أسراراً مثلها أيضاً؟! مجموعة منهن تضحك هناك، تكشف ابتساماتهن عن اسنان صفراء بغيضة! ومجموعة منهن جالسات في الركن الآخر، تبدو على ملامحهن الجدية لابد وانهن يناقشن موضوع هام! انتبهت فجأة إلى بعض السيدات يجلسن بالقرب منها، تناهى إلى أسماعها أطراف الحديث الدائر بينهن. استمعت إليهن حتى شعرت بالسأم والضجر! ألا يوجد غير الفنانات وعملياتهن التجميلية لمناقشتها؟! أخلت قضايا المرأة والمجتمع حتى تصبح الشائعات والأخبار السخيفة حديث الساعة؟ أدارت رأسها إلى الجهة الأخرى، طالعتها بعض السيدات الجالسات بهدوء يتناقشن بأمور تبدو هامة! أصغت بتركيز أكبر للحديث الدائر، وكم شعرت بالخيبة عندما التقطت أذناها نتافات من ذلك الحوار:
" كلا، لقد قمت بشرائها من فرنسا ولكن يوجد منها في مجمع الصالحية!"
" لا أحب اقتناء الساعات كثيراً ، فأنا أفضل المجوهرات والألماس عنها"
" هل رأيتهم الموديل الجديد من تلك الحقيبة؟"
تنهدت باحباط! وقررت مراقبة بعض العجائز الثرثارات فلابد أن يكون في جعبتهن الكثير من الأقاويل والحكايات المثيرة والمسلية! لم تكد تنظر إليهن حتى صدمت بنظراتهن العدائية الموجة إليها! ابتسمت لهن بتوتر وأشاحت بوجهها عنهن! هل كن يتحدثن عنها؟ هل يعرفن شيئاً؟! هل كُشف سِرها؟ مجيئها إلى هنا كان غلطة كبرى! ماكان عليها القدوم، لابد وأن الجميع قد عرف بموضوعها الآن! ستلوكها الألسن لا محالة! بحثت بنظراتها عن والدتها، يجب أن تغادر في الحال! كانت على وشك أن تهب واقفةمن مكانها حتى فاجأتها صاحبة الدعوة بقولها
" تفضلي ، العشاء جاهز!"
*
*
*
تـــمــــت

هناك 47 تعليقًا:

سلة ميوّه يقول...

لماذا نظن أن وجوهنا مرآت تاره...
فتعكس ما نريد
بينما نظنها أحياناً

نافذة شفافه ستفضي إلى ما نحتويه من أسرار؟؟؟


قصة متنقة الصنع
أبدعتي في سردها اللطيف وكلماتها التي تلامس القلب دون تكليف



مبعدة كما دوماً

كوني بخير
حبي:**

BookMark يقول...

أسلوب رائع في السرد
ولغة جميلة
وتصوير جميل للأحداث !

كم من فتاة بيننا مثل التي في القصة؟
تزين وفرح من الخارج .. وحزن عميق في الداخل!

ماشاالله عليج.. من إبداع إلى آخر :)

صمت البوح يقول...

واايد حلوه ..بس فنفس الوقت
حزينه ..يائسه..عورت قلوبنا :(

واايد ناس جيه ..بس سبحان الله الواحد مهما يحاول يخبي ملامح الحزن .. عيونه يفضحنه



تسلمين يالغلا ع القصه وع السرد الغاوي

chandal/danchal!! يقول...

قصة ويكندية بحتة... تسلمين على كتابتها ومشاركتنا

:)

تهقين العروس والاستقبالات اذا صارت بنص الاسبوع تصير أونس؟... عالاقل نكسر الروتين

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ يقول...

أغلب الناس اللي تسعى للتنفيس عن الآخرين أو اضحاكهم !
تكون في حالة بؤس أعمق من الإنسان المقابل له ..

مهندستنا ..
سردج جميل , يخلق المواقف ,
لا وبجودة عاليه :)

اجتماعي يقول...

نفس حالتي لما ادش عرس : d

اوخر بعييييد ..
وأنطر العشا : d

واخرتها اشرب عصير وامشي !!

ما افهم بالقصص ..

بس خوش قصة ..
ومادري ليش .. حسيت نهايتها معلقة

أعتقد فن إنج تخلين نهايتها غامضة ..
صح؟

لولا الأمل يقول...

بما اني اخو لثلاث بنات .. فأني أعرف المشهد الأول جيدا .. وأعرف مشهد آخر هو باعتباري المشهد الاخير الا وهو " الحش " بعد الوليمة :P


يمكن تكون القصة بسيطة في نظر القارئ .. بس تكلمتي فيها عن مواضيع وااااايد .. !!

انتقدتي فيها اطباع كثيرة .. وعرجتي على محاسن كثيرة

اسلوب ذكي : )

تحياتي

Engineer A يقول...

تسلمين سلة ..

وانتي دائماً مميزة بردودج :)

Engineer A يقول...

تسلمين بوك مارك ..

واهي القصة بسيطة بس تحمل معاني كثيرة حبيت أكتبها واوصلها :)

على طاري

دخلت على خاطرتج وما لقبت مكان للتعليق ليش؟ :)

Engineer A يقول...

صمت البوح


اممم اهي مو فيها يأس كثر مافيها أمور كثيرة من حياتنا

البهرجة للحفلات والاستقبالات

وايد ناس تشوفينهم بكامل أناقتهم وتبرجهم بس ما تعلمين شيخفون بداخلهم من هموم وآهات :)

يعني حبيت أوصل هالمعنى للقارئ واتمنى اني اكون وفقت


تسلمين على التواجد والتواصل وعساه دوم يارب :)

Engineer A يقول...

chandal/danchal!!!


هههه ما انتبهت اني كتبتها بالويك اند!! :)

القصة كاتبتها من زمان باحد المنتديات بس عدلت عليها شوي :)

وعلى الاستقبالات والعروس اشدعوه ايام الاسبوع اسلمت منهم بعد؟! p;

منورة دوم :)

Engineer A يقول...

حافية القدمين ولباسي المطر

تسلمين عزيزتي ومشكورة على هالوصف الحلو لكلماتي البسيطة :)

Engineer A يقول...

اجتماعي


امم مو متعمدة اخلي النهاية غامضة اهي بالعكس مفتوحة تقدر تحط فيها اي تفسير مناسب ..

القصة وصف لحالة اجتماعية تصير عندنا وبكثرة ووايد اس يحضرون مثل هذي المناسبات واهم بداخلهم بعيدين كل البعد عن السعادة !

:)
تسلم على التواجد والتواصل ..

دمت بخير

Engineer A يقول...

لولا الأمل

:)))) اهم شيئين عند حضور مثل هالمناسبات اهو المشهد الأول والأخير هههه

الله يخليلك خواتك وتسلم على التواجد الحلو والتواصل


دمت بخير

Antonio يقول...

مبدعة يا بش مهندسا

بما اني رجلا الا انني احسست احساس هذه القتاة من خلال كلماتك الجميلة والمعبرة عن احساسها في تلك اللحظات


اي نبي هالابداعات تطلع .. :)

تقبلي

ودي الدائم

ميمة السبيت يقول...

** الحين شالسالفة شفيها ؟ ليش بس انا اللي مافهمت ؟

Om Hrooby يقول...

كم نحاول رسم تلك الابتسامات المزيفة على محيّانا ..وكم أتعبنا التمثيل في مسرحية الحياة ..

أسلوبك مشوق دائما تفاجئيني بالنهاية
تعجبني مهارتك في القصة القصيرة ذات النهايات المفاجئة

دمت مبدعة أخيتي ^^ 

رورو الشخبوطه يقول...

هذا عيب المناسبات لويه وجمعات نادر مانستفيد منها ..

ومشكوره..

pure-silk يقول...

رائعه دائما........ miss you
دمتي بصحه وعافيه

إيلاف يقول...

هل ستفي مساحيق التجميل بالغرض وتجعلها تبدو أكثر سعادة


رائع ..

.
.

ههه بطلتكِ تشبهني في الحفلات !
أحياناً اشعر بالسأم من سطحية المدعوات

jonoon 3aqel يقول...

أحس اني اسمع حشره الحريم مثل دبيب النحل...


ممممم

كيف هي بنظركم ولائم الرجال؟؟؟؟
مختلفة؟؟؟

أحتفظ بالجواب لنفسي :)


يعطيك العافية اختي
تحياتي

ba6alah يقول...

you may publish a book one day , if you got the talent why not

Ƒiona H. Al- Ƨharekh يقول...

رائعة

أحببتها جدا

....

شكرا لج

NOIR يقول...

صديقتي:0
من متى هالابدااع بادي و انا ما ادري عنه هاا!!!

ماشاااء الله ماشاء الله! ان سج غاطه بس اشوه اني يوم رديت شفت شي WOW

عجــيــب السرد حيــل
و صراحه. لي امس و انا اعيش نفس الحاله بالملي بالسانتي
الانسه الي تخفي اشاياء و تحاول اتجمل الخارج للناس
BUT NOT ANY MOREالحمد لله
صج حسيت انج تتكلمين عني :)

و شخبارج؟
ويين امريكا و سوالف امريكا!
افاااااا!
متشوقين حيل ترى!

Engineer A يقول...

Antonio


تسلم والله .. مشجعي دائماً :)


دمت بخير

Engineer A يقول...

ميمة السبيت


القصة نهايتها مفتوحة .. يعني اهي جذي شوية غامضة تقدرين تحطين النهاية اللي تبينها وتفسرين تصرفات البنت على كيفج :)


منورة عزيزتي

Engineer A يقول...

Om Harooby


تسلمين عزيزتي والله لا يحرمنا من مشاركاتج :)

Engineer A يقول...

رورو الشخبوطة


مشكورة على التواجد عزيزتي

دمتي بخير

Engineer A يقول...

pure-silk


ماتفقدين غالي عزيزتي

والله لج وحشه وسامحيني على القصور وعدم السؤال الدنيا تلاهي :(


منورة دوم

Engineer A يقول...

إيلاف

بطلتي تشبه الكثيرات منا .. أسعدني تواجدك ودوم منورة :)

Engineer A يقول...

jnoon 3aqel


امممم ليش ما تقولنا انت بقصة او خاطرة حلوة عما يحدث في ولائم الرجال؟ :)


دمت بخير

Engineer A يقول...

ba6alah


u tell me, do i really got the talent? :)

thanks for being here

Engineer A يقول...

Fiona H. AL-SHAREKH

وانتِ رائعة بتواجدج ..

شكراً على التواصل

دمتي بخير

الزين يقول...

من منا بلا خطأ
ومن منا بلا خطيئه
ومن منا كتفه غير مثقل بهم
او حزن
او سر لو كشف لتغيرت امور كثيره


السرد كان سلس
بس النهاية كانت
مبهمة معلقه

وفي فرق بين النهاية المبهمة والنهاية المفتوحه اللي تترك للقارئ المجال لتخيل ما سيحدث

ما تزعلين مني؟؟

ما فهمت شنو تبين تقولين
تعلقت ... وحسيت انج بترتي القصه بسرعه


....

:*
عشان لا تزعلين

أحمد الحيدر يقول...

نعم وجوهنا مرآة .. في أعين من يحبونا حقا ويخافون علينا .. أو في أعين من يهمهم أمرنا لأي سبب كان .. حتى لو كان الكره والتصيد .. وأعيننا غالبا ما تفضح ما في جوهرنا ..

لكن الهروب ليس دائما الخيار الأفضل ..

ولعل بعد العشاء تجد الدواء ..

نص جميل .. إلى الأمام دائما ..

Dreama | R يقول...

=)

ba6alah يقول...

I like it

Crazy Girl in aGood Way يقول...

اشوف القصه جدا واقعيه

المراه اللي داخلها حزن مهما تضيع الوقت جدام المنظرة مافي فايده لان النفسيه تلعب دور في جمالها :)

شكرا وسلمت الايد اللي كتبت

تقبلي مروري

كاتب الأنثى يقول...

مرحبا

هي مرآة لنا تلك الوجوة

راقني السرد كثيراً

ولكنني أضن ان هناك نقص هنا ولكنها تبقى رائعه

أشكرك عليها
:
عبدالله

ms.sms يقول...

عشتها لحظه بلحظه .
احببتها ..


دمتي بابداع دئم

Engineer A يقول...

الزين

بالعكس عزيزتي ليش أزعل؟ :)

أعتز برأيج أكيد .. وبالنسبة للقصة أوافقج بأن معناها غير واضح الا في خيال الكاتبة .. وأحيانا قليلة تمر علي لحظات أو أفكار ملحة تكون وليدة اللحظة .. تأتيني رغبة بكتابتها لمجرد التفريغ عن حالة تنتابني وقد لا تكون هذه الحالة مفهومة للقارئ ..
فتكون النهاية كما قلتي مبهمة وغير واضحة قليلاً

وشكراً لتواجدج الرائع

Engineer A يقول...

أحمد الحيدر

تسلم على التعليق الجميل والتشجيع :)

كل التقدير

دمت بخير

Engineer A يقول...

ba6alah

thanks , glad that you like it :)

Engineer A يقول...

Dreama R

:)

حياج .. نورتي الموضوع

Engineer A يقول...

Crazy Girl in a Good Way

تسلمين على التواجد والتعليق الرقيق

كل الود والتقدير

Engineer A يقول...

كاتب الأنثى

شكراً للتواجد والنقد البناء ..

تقديري واحترامي لشخصك الكريم

Engineer A يقول...

ms. sms

تسلمين عزيزتي .. وسعيدة بتواجدج وتعليقج

كل الود