تحذير: هذه المدونة تخضع لقانون حماية حقوق الملكية الفكرية، ونحذر من نشر أو نقل أي نص أو مقال دون نسبه للمؤلفة بأي وسيلة.







الأربعاء، 18 نوفمبر 2009

أنا و ماكدونالدز!



"أنا أحبه" .. من لا يعرف مطعم الوجبات الشهير هذا؟ فلي معه ذكريات لا تنسى في الغربة – في الولايات المتحدة الأمريكية على وجه الخصوص – فقد كان المنقذ في الكثير من الأيام والليالي .. وكانت وجباته تمثل وجبات الإفطار في شهر رمضان الفضيل التي كنا نتناولها بسرعة وكأنها ستهرب منا في فترات الراحة النادرة بين المحاضرات!
في المرة الأولى التي ذهبت فيها للدراسة في أمريكا، وكنت حينها برفقة والدي .. وفي أحدى المرات ونحن في طريقنا للمنزل إقترح والدي أن نتناول وجبة الغداء من مطعم ماكدونالدز – لم أكن حينها معتادة على أكل الوجبات السريعة – وفضل أن نأخذ الطلب ونعود إلى شقتنا القريبة لتناوله ، وقبل أن أنزل من السيارة لطلب الوجبات قال لي والدي :" ولا تنسي أن تطلبي لي حلقات البصل أيضاً"
فهززت رأسي بثقة و نزلت .. وصلت عند الكاونتر و بعد نظرة سريعة على الوجبات المعروضة .. قمت بالاختيار و تحدثت مع الموظفة هناك وأخبرتها بطلباتي .. لله الحمد فقد كانت لغتي الإنجليزية ممتازة ولا أعاني مشكلة من التحدث بها أو حتى فهمها .. ولكن هذه المرة كانت من المرات التي يتوقف فيها عقلك عن العمل .. ويصبح فجأة كقطعة جليد! فقد رحت أفكر بطلب والدي "حلقات البصل" وقد نسيت تماماً معنى حلقات البصل باللغة الانجليزية .. "لاشيء إطلاقاً" .. ولا كلمة استطعت التفكير بها .. انمحت من ذاكرتي في الحال .. وكما يقولون "توهق البطل" !! فكرت قليلاً ولم أخرج إلا بهذا الحل!
"Can I have some onions too, please?"
"هل استطيع الحصول على بعض البصل أيضاً، إذا سمحتي؟"
لم أستطع التفكير حينها إلا بهذه الجملة!! نظرت إلي الموظفة وقالت يوجد بصل في الساندويتش بالأساس! فكرت قليلاً وقلت في نفسي " كيف يضعون حلقات البصل داخل الساندويتش؟!!" فقلت لها : " أريده مفصولاً، إذاً سمحتي" .. نظرت إلي باستغراب! لم أفهم بالطبع لماذا تنظر إلي هكذا ولكني فهمت الأمر لاحقاً!! سألتني لتتأكد مما سمعته: " هل تريدين البصل لوحده؟" فهززت رأسي بغباء مؤكده لها ذلك! ولن أنسى ما حييت نظراتها تلك! دفعت الحساب .. وخرجت لأركب السيارة وينطلق بي والدي إلى شقتنا الصغيرة .. رتبت المائدة ووضعت الطعام في أطباق "يعني سنعة" وجلسنا لنتناول غدائنا بهدوء .. لأفاجأ بوالدي يصرخ بحدة جعلتني أقفز من مكاني !! " شنو هذا؟!" وأرد بغباء: " شنو يبه شفيك؟!" نظر إلي والدي نظرة "معبرة" بالفعل! لن تكفي كلمات المعجم كلها على وصفها! كنت مندهشة ولا أعرف ما الذي يجري حتى مد لي والدي يده بكوب ماكدونالدز الورقي وقام بفتحه أمامي عيني .. لتفوح منه رائحة قوية حرقت عيني وجعلت دموعي تسيل!! لقد كان الكأس الورقي مليء بشرائح البصل الأبيض الطازج! فأنا لم أستطع تذكر كلمة "حلقات بصل" بالانجليزية والتي تعني "Onion Rings" فقد نسيت ال rings هذه! وكما فهمت مني الموظفة بأني طلبت "البصل" خالٍ!! لهذا فقد دهشت كثيراً من طلبي! فما أدراني بأنها ستفهم ذلك على هذا النحو؟! فقد ظننت بأن مجرد ذكري لكلمة "بصل" باللغة الانجليزية سيجعلها تفهم بأن ما أطلبه هو حلقات البصل المقلية وليست شرائح بصل طازج! وكيف لها أن تفهم ذلك إذا كان ماكدونالدز لا يقدم حلقات بصل أصلاً!! كان موقفاً محرجاً وطريفاً بالفعل.. ولن أنساه أبداً!

هناك 7 تعليقات:

غير معرف يقول...

hehehe t3esheen o takleen '3airhaa :)


wish u all the best

ur friend, 3abqareno

غير معرف يقول...

agdar at5aiaal wayheech eleee 7adaaa "gaaaad" wagt 6alaab el be9aaal o wayh el mowa'6afaaa elee ma adree laish ta5aialthaaa "5alaa", shakelhaa galaat eb galbhaaa esh hal maxico "Amigo" elee mo ra'6iaa tensaaa a9elhaa ya rebee, bas aham shay bo 7amoood o 7alaqaat el byaaazzzzzzzz :P la o ya3neee she'3el tharabaa "begla9" hehehehehehe

a.m.a يقول...

loooooooooooooool 7da 3jeda  

SHOOSH يقول...

okay

i think more onions is much better than chicken booobs

Engineer A يقول...

3abqareeno

kalait '3airhaa alot sis!! thanks for stop by :)

------------

Hamad

لا الموظفة ماكانت خاله لوووول بس للحين ما انسى شكل نظرتها المستغربة!! وبوحمووود عاد تنح ذاك اليوم الا حلقات البصل شاسوي يعني؟ :)


---------------


a.m.a

مرورج عجيب وحده أسعدني ! :)


----------------

SHOOSH


Ummmmmm do you think so?? :)

غير معرف يقول...

السلام:
قصتك هذه ذبحتني من الضحك لانها ذكرتني بعمري في المانيا لان مرة طاح بخاطري اكل مكدونالد وانا ما اكلة وايد ويوم طلبت طلبيتي ما عطوني كاتشوب طلبته قالوا بفلوس وبعد عطوني بس واحد وفاين واحد ..الا اقول عمار يا قطر يطرسون الكيس بالفاين والكاتشوب لشهر وانا كنت اظن ان زوجي بجنبي واني اكلمة الا قالي البياع بغضب ماذا تقولين انا هنية تصروعت وما عرفت ايش اقول مش متعلمة حد يغضب علي كذا الا اقوله i say in my country good Building ويوم سالني ليش تقولين كذا احنا في مبانينا شئ قلت لا بس عشان يعطونه كاتشوب وايد ..عاد انا عارفة اني كنت اخور بالكلام بس من الفشلة ما عرف ايش اقول واخذت طلبيتي وركضة الا اللي وراي كانوا من الجيش الامريكي قعدوا اخذانا يشوفوني ويضحكون وانا اتصبب عرق واسوي نفسي كل شئ اوكية

Engineer A يقول...

أختي العزيزة من "قطر" ..

أسعدني مرورك كما أضحكني موقفك كثيراً :)

كثيراً ما تحدث لنا مثل هذه المواقف المحرجة وأحياناً يقوم العقل على الترجمة "الفعلية" للكلمة في أذهاننا فتأتي النتائج بعكس ما نتوقع..

بس في النهاية أصبحت ذكرى حلوه ومضحكة مو؟ :)