تحذير: هذه المدونة تخضع لقانون حماية حقوق الملكية الفكرية، ونحذر من نشر أو نقل أي نص أو مقال دون نسبه للمؤلفة بأي وسيلة.







الاثنين، 23 نوفمبر، 2009

لا مكان ... لا وطن !

لا مكان .. لا وطن!

لا ليس كما قد يظن البعض! فأنا لا أتحدث هنا عن أحداث المسلسل التركي الذي حمل نفس الإسم، فقضيتي مختلفة تماماً عن القصة التركية على الرغم من حاجتي لتسميتها بنفس العنوان!

غريب حقاً عندما يشعر المرء بعلقم الغربة ومرها وهو يتمشى في شوارع بلاده! فكيف تغزوه تلك المشاعر وهو هنا بين أحضان الوطن والأهل والأصدقاء؟! في الحقيقة لا أعلم! فالإحساس بالغربة في الوطن قد طال.. ودوماً أتساءل .. "لماذا"؟!

لماذا عندما ينطق المرء بالحق ..

يجد من هم حوله ينعتونه بالشيطان؟!

لماذا أصبح الحق باطلاً ..

والباطل حق في هذا الزمان؟!

لماذا يظلم المظلوم ..

ويفلت الظالم؟!

لماذا لا يحترم القانون ..

وتسود الفوضى المكان؟!

لماذا كثرت الجرائم .. والسرقات .. والمسكرات .. والمخدرات ..

في بلادٍ اتسمت دوماً بالأمن والأمان؟!

لا وطن .. لا مكان ..!

ضاع الوطن بين تجار الإقامات ..

وصراخ النواب تحت قبة البرلمان!

ضاع الوطن بين الشعارات .. والمهاترات .. والشجارات ..

وغاب في دهاليز النسيان!

وطني..

ينادي .. يستغيث .. يصرخ من أعماق الوجدان..

يبحث عن ذلك الإنسان ..

الذي أحبه .. وعامله بحنان ..

أيها الإنسان ..

أين أنت ..أجب!

لا وطن .. لا مكان!

م. أبرار

هناك 3 تعليقات:

pure-silk يقول...

Good Luck dear :)

SHOOSH يقول...

كلامج حلو

و الكويت مسكينه

ضاعت بينا

Engineer A يقول...

pure- silk

Thanks dear same to you, thank you for your comment :)


-----------------

SHOOSH

اي والله .. آآآآآآآآآآآه يالكويت .. ماعندي شي أقوله غير "خنت حيلي يالكويت" !