تحذير: هذه المدونة تخضع لقانون حماية حقوق الملكية الفكرية، ونحذر من نشر أو نقل أي نص أو مقال دون نسبه للمؤلفة بأي وسيلة.







الأربعاء، 6 يناير 2010

من مذكرات كويتية مغتربة ... ما قبل الغربة!! (1)


ما قبل الغربة!
أحببت أن أقص عليكم بعض القصص والمواقف التي حدثت لي أثناء غربتي ودراستي في الولايات المتحدة الأمريكية. في البداية أحب أن أوضح بأنني كنت طالبة في كلية العلوم البيلوجية في جامعة "الكويت" والتي لازالت بالنسبة لي جامعة "نحس"!! فقد قضيت عامان ونصف في تلك الكلية التعيسة "مرغمة" ليس باختياري! الشيء الوحيد الذي خدمني هو تفوقي بالمرحلة الثانوية وتخرجي منها بثلاث سنوات ونصف "نظام مقررات سابقاً" .. ولكن تفوقي لم يشفع لي على ما يبدو فعند تقديمي لاختبارات الجامعة "التعجيزية" للقبول تم خفض نسبتي بشكل مرعب! وأصبحت عاجزة عن الدخول إلى كلية الهندسة التي أريد بفارق واحد من عشرة فقط!!!
تحدثت مع المسؤل هناك وكنت صغيرة عندها قلت له" حرام بس فرق عشر ما أدش هندسة؟" قال لي بنفس ورفعة خشم!
المسؤل: "العشر هذا ما يدخل ناس الجامعة!" ( الله عاد والجامعة!)
المهم كان والدي برفقتي خلال فترة التسجيل فقلت للموظفة هناك " خلاص مو لازم ادخل الكلية الحين بانطر الكورس الياي و اعيد تقديم الاختبارات وادش هندسة"
الا انها صرخت " لا لا لا حسبالج النسب بتظل مثل ما اهي؟؟ راح يرفعون النسب ويمكن ما تقدرين تدخلين حزتها، انتي الحين من صالحج قبولج فوري استغلي الفرصة! "
طبعاً هنا خاف والدي كثيراً على مستقبلي .. وقام بالاستفسار من الموظفة وانا "واقفة كالأطرش بالزفة" لأفاجئ به يقوم بتسجيلي بكلية العلوم "البيلوجية" وذلك لأن الموظفة "اللطيفة" اقترحت عليه هذا الاقتراح "المهبب" مؤكدة له بأن بإمكاني التحويل إلى كلية الهندسة بدءً من الفصل الثاني مباشرة! (اي هين)
دخلت كلية العلوم ولازلت مراهقة صغيرة لا أقود حتى سيارة لعدم اكتمالي للسن القانونية ولازلت بالأوراق الرسمية "بدون" لعدم حصولي على الجنسية أيضاً!
لن أنكر بأنني قضيت أولى أيامي في الكلية بسعادة كبرى .. فها أنا أعيش حياة الجامعة .. ولو أني عانيت كثيراً بسبب ضآلة حجمي حينها و شكلي الصغير الذي يوحي للناظر إليّ بأني في الصف الرابع متوسط (ثامن حالياً اذا ماني غلطانة)! وسبب ذلك إحباط شديد لي فلم يساعد شعري المربوط على طريقة "ذيل حصان" او "عنقوص" بتأكيد كوني طالبة جامعية ! فقد كنت أبدو كطفلة مرافقة زائرة للجامعة!
أول صفعة تلقيتها بسنتي الجامعية الأولى هي حصولي على F في إحدى المواد!! أفشل بمادة دراسية؟؟ كيف؟؟ ولماذا؟؟ لقد أعطيت كل ما لدي من وقت وجهد للدراسة؟؟ لماذا أفشل؟؟ وأنا المتميزة دائماً .. والمتفوقة بدراستي وأنزل معدل حصلت عليه كان "جيد جداً مرتفع"!! أفشل؟؟ في سنتي الأولى؟؟ مستحيل!
ذهبت بعد انتهاء الفصل إلى عمادة القبول والتسجيل للتحويل إلى كلية الهندسة كما أخبرتنا "الموظفة اللطيفة" حينذاك! والصدمة الثانية كانت عدم قدرتي على التحويل!! ليس بعد أن أنهي 45 وحدة دراسية وبمعدل لا يقل عن 2.67 اذا ماني ناسية!
إحباط جديد .. فشل آخر .. انني أفقد نفسي ..أفقد ذاتي .. أرى أحلامي تتحطم أمام ناظري.. أدرس في كلية لا أريدها ولا أحبها!
أرى زميلات لي كن أقل تفوقاً وأقل ذكاءاً يدخلن كليات "سنعة" لا يستحقن ما وصلن إليه.. فلم يتعبن كما تعبت أنا ولم يحلمن نصف أحلامي!!
كنت أحسدهن "أعترف بهذا" .. كنت أشعر بالحزن والاحباط .. ليس هذا مكاني ..وليس ذلك حلمي!!
بذلت مجهود جبار للخروج من تلك الكلية .. حاولت وحاولت .. طوال عامين تاليين وأنا أحاول أن أحل المشكلة .. وأنتقل إلى كلية الهندسة .. ولكن لا فائدة أبداً!! جميع الأبواب سدت بوجهي .. حصلت على "رخصة القيادة" وسيارة BMW هدية من والدي ..أه لو علم بحال ابنته .. والفشل الذي تعوم فيه!
رحت أتنقل من كلية إلى أخرى .. أحاول التحويل من كليتي بشتى الطرق! حتى كليتي الحقوق والإعلام فكرت بهما بعد أن فقدت الأمل بدخولي لكلية الهندسة!
وأخيراً .. بعد عامين ونصف من الفشل .. من الضياع الدراسي .. من الاحباط والحزن.. ظهر بصيص الأمل .. على صفحات إحدى الصحف المحلية .. إعلان من وزارة التعليم العالي .. عن فتح باب التسجيل للدفعة الجديدة .. وأيضاً لدفعتي في الثانوية بسبب عدم تمكنهم من قبول العديد من دفعتي بعد إقرار اختبار القدرات لطلبة البعثات سابقاً والآن تم إلغاء هذه الاختبارات!
صرخت بأعلى صوتي منادية والدتي ..أريها الإعلان .. تسبقني دموعي .. تنظر إليّ أمي بذهول.. ما الأمر؟؟ لما البكاء؟!
وجاء إعترافي!!
اعترفت بفشلي بجامعة الكويت ..عدم تمكني من صد الانذارات المتراكمة .. أخبرتها بكل شيء.. حتى حصولي على FA في اربع مواد في الفصل الواحد!! صدمت .. صرخت بوجهي.. غضبت .. هددتني بإخبار والدي .. لم يهمني !! فكان كل همي حينها الخلاص !!
لن أخبركم عن ردة فعل والدي .. فقد غضب كثيراً .. وتهدد .. وتوعد .. وأخبرني "بأن حلمي حلم فلسطين" وانه لن يوافق أبداً على سفري للخارج!
اعترضت .. وبكيت.. وصرخت.. واضربت عن الطعام والشراب! أخبرتهم بأنني "فاشلة" بجامعة الكويت .. وبأنه ان لم أخرج من تلك الكلية فلن أكمل أبداً !! ولن أدرس وسأجلس في البيت!
حزنت أمي لحالي كثيراً فبدأت بإقناع والدي بتقديم طلب لي للدراسة بالخارج .. متحججة بأن شهادتي قديمة وهناك الآلاف غيري سيقدمون للدراسة بالخارج و لن يقبلوني بالتأكيد!
وقالت لوالدي بالحرف" قدم لها .. وفكنا من حنتها اشدعوة راح يقبلونها!"
اقتنع والدي وقام بتسجيلي في البعثات للدراسة في الخارج .. ولكني كنت خائفة كثيراً من عدم قبولي .. فلازالت جملة والدتي ترن في أذني "من قال بأنه سيتم قبولها؟" .. كنت متوترة كثيراً .. لا أريد أن أصاب بخيبة أمل تقضي على أحلامي وعلى طموحاتي.
فكرت سريعاً .. أخذت سماعة الهاتف .. طلبت رقم البدالة و بعد "لطعة على الهاتف" أجابتني الموظفة ..
قلت: " رقم التعليم العالي واللي يعافيج"
أعطتني اياه بسرعة .. فاتصلت بدون تردد .. وطلبت مكتب وكيل الوزارة د. رشا الصباح .. أجابتني السكرتيرة .. فطلبت موعد لمقابلة د. رشا شخصياً فقالت لي تعالي يوم الثلاثاء فهي تستقبل الناس في هذا اليوم .. أعطيتها اسمي و انتظرت يوم الثلاثاء بفارغ الصبر!
جاء يوم الثلاثاء .. وصحوت مبكراً .. اعددت نفسي لمقابلة وكيلة الوزارة .. نظرت إلى نفسي بالمرآة .. تدربت على ما سوف أقوله لها .. رحت أضحك على شكلي وأنا أتكلم و"أعيب على نفسي"!!
أخذت نفساً عميقاً .. أخذت شهادتي الثانوية و شهادات التقدير والتفوق معي "احتياط" .. نظرت إلى ساعة يدي .. انها تشير إلى السابعة والنصف صباحاً .. أخذت مفاتيح "العزيزة" سيارتي و انطلقت مرددة آيات قرآنية وأدعية طوال الطريق!
وصلت وكانت الساعة الثامنة وعشر دقائق صباحاً .. نزلت وتوجهت إلى الطابق السابع (اذا مو ناسية) من مبنى التعليم العالي السابق في منطقة شرق.. وصلت إلى مكتب السكرتيرة عرفتها بنفسي بخجل ونظراتها المستغربة لشكلي الصغير تلاحقني! كانت متعجبة لوجود "صغيرة مثلي في هذا المكان وحيدة دون ولي أمر"!!
طلبت مني الجلوس والانتظار إلى أن يحين دوري .. كنت جائعة فلم أتناول فطوري من شدة التوتر ! وعشمت نفسي بأن انتظاري لن يطول كوني وصلت باكراً ..
الساعة التاسعة صباحاً .. امتلأت قاعة الانتظار بالرجال "الكبار" بالنسبة لي .. بعضهم أعضاء مجلس الأمة .. والبعض الأخر كانوا هناك لأمور أولادهم ربما أو لأمور تخص الوزارة ..
"كان شكلي غلط" بمعنى الكلمة!! ولكني لم أيأس .. رفضت الانسحاب .. ليس الآن وقد أصبحت الساعة الواحدة ظهراً .. حاولت تحاشي نظرات الناس الدهشة إليّ .. وأخرست صوت عصافير بطني التي باتت تحرجني!
وأخيراً .. نودي على اسمي .. في الساعة الثانية إلا ربع من بعد الظهر!
دخلت وقد خانتني ثقتي بنفسي .. أصبحت مرتبكة.. نسيت كل الكلام التي تدربت عليه .. عقد لساني .. دخلت إلى المكتب .. لفت انتباهي السجاد الكثيف الذي غطى أرض الغرفة .. رفعت رأسي .. نظرت إليها .. د. رشا الصباح .. كانت مشغولة ببعض الأوراق على المكتب أمامها .. بادرتني بإعتذار مقتضب لتأخرها في اجتماع طاريء مما أدى إلى تأخرها باستقبال المراجعين.. همهمت أنا بكلمات لا معنى لها و لا أذكرها !!.. نظرت إليّ ..
"شنو مشكلتج؟"
ووجدت نفسي أخبرها بكل شيء .. عن تفوقي بالمرحلة الثانوية .. عن طريقة دخولي لكلية العلوم بعدم رغبتي .. مشاكلي الدراسية .. عدم تمكني من التحويل إلى كلية أخرى .. و .. و ...و..
سألتني مباشرة عن نسبتي بالثانوية .. فأخبرتها بثقة وعدم تردد
ففاجأتني وأحرجتني بتلك الكلمة
"مو شي!!"
عاد إليّ الاحباط مجدداً .. فقط ظننت بأن نسبتي ستجعلها تتعاطف معي كوني متفوقة !! ولكنها عادت إلى الحديث مجدداً سألتني عن اسمي واسم مدرستي .. فأخبرتها بما طلبت و قلت لها بأنها قامت بتكريمي مرات عدة بحفلات التفوق التي أقامتها مدرستي سابقاً .. قالت لي
"شوفي أنا بأحاول أساعدج .. ما أوعدج بشي بس بأحاول! انسي أقبلج بالطب! ممكن هندسة أو صيدلة.. مو أكيد ! أنا للحين ما اعتمدت الاسماء ..ان شاءالله خير"
شكرتها .. وغادرت مسرعة خارج المكتب فلازالت قاعة الانتظار مزدحمة بالناس المنتظرة مقابلة وكيلة الوزارة!
لم أخبر أحداً بمغامرتي الصغيرة .. سوى أعز صديقاتي التي كتمت السر بدورها.. بقيت طوال ثلاث أيام منتظرة النتيجة بكل توتر .. ولن أنسى اليوم الذي طرق فيه أخي باب غرفتي ليوقظني في الساعة الرابعة صباحاً قائلاً
"يلا قعدي .. لحقي قبلوج هندسة كهربائية بأمريكا !"
أنا: " أحلف؟!!"
أخي: " والله .. قومي روحي لأبوي بالصالة عنده الجريدة وفيها الأسماء.. واسمج معاهم!"
ركضت كالمجنونة .. لم أعبأ "بكشتي" ولا بشكلي الذي غلب عليه النعاس !
أنا: " صج يبا؟؟ صج اقبلوني؟؟"
أبوي وقد أخفى ابتسامته التي بانت في عيونه:" لا يبا! منو قال؟يقص عليج أخوج!"
أنا: " لا يبا صج اقبلوني صح؟؟ لو يقص عليّ شدراه انهم قبلوني هندسة كهربائية وبأمريكا؟؟"
ابتسم والدي وأعطاني الصحيفة .. قرأت الخبر بسرعة .. رأيت اسمي معهم .. فرحت كثيراً .. لم أصدق.. أخيراً.. وجدت الخلاص! أخيراً.. سوف يتحقق الحلم! أعدت قراءة الخبر مجدداً .. ابتسمت عندما ذكرت الصحيفة بأن الدكتورة رشا الصباح قد قامت باختيار طالبات من مدارس قد قامت بزيارتها مسبقاً وقامت بتكريم تلك الطالبات فيها!
"شكراً دكتورة رشا.. شكراً جزيلاً" !!
لقد قامت بإعطائي أمل جديد .. لتحقيق الحلم .. ولله الحمد كنت على قدر المسؤولية .. ولم أخذلها .. ولم أخذل أهلي!
******************************
أتمنى أن تكونوا قد استمتعتوا بحكايتي قبل غربتي .. وسأكمل معكم باقي الذكريات لاحقاً!
دمتم بود :)

هناك 49 تعليقًا:

أم .. بوبه يقول...

عجبتنى قصتك ودومتى متفوقة

سمو الأميرهـ ..ツ يقول...

ممتعه ذكريااتج ..

عيبني فيج كفاحج ..
:)

حلوو انج حققتي حلمج اللي كنتي تطمحين له :)


وفانتظار البوستات القآدمه


تحيآآتي

Angel of silence يقول...

أياام ما تنسي :)

اصرارج و ثقتج بنفسج وطبعا وقوف الله معاج و أهلج وصلوج للي صرتي فيه

و قبلولج لكلية العلوم خيرة و بسبب دخولج كملتي دراستج بامريكا والحمدلله تخرجتي و صرتي مهندسة :)

الواحد لازم يظل فيه الأمل حتى لو فشل في أي أمر يمر عليه بحياته حتى يوصل للي يبيه

ناطرة تكملة ذكريات غربتج ;)

شاي الضحى يقول...

اخيييه ذكرتيني بزعفرانه :(

كانت متفوقه ويايبه نسبه وايد عاليه ماشاءالله وتبي تدش طب وامتحان القدرات ما دخلها خفس نسبتها

عقب امي راحت تسأل التعليم العالي وجامعة الكويت قالولها الجامعة اذا قدمت على بعثه وقدمت على الجامعة راح تفلس من الاثنين لازم مكان واحد بس

وشافت الاضمن واهوا البعثه وقدمت الحمدلله تسهلت أمورها

بالنسبه لي الحمدلله دشيت الكليه الي ابيها والتخصص الي ابيه

ومستحيل تقدرين تنجزين وتتفوقين في مكان انتي مو حابته

والحمدلله تحقق حلمج :)

ناطرين الاجزاء اليايه

Engineer A يقول...

أم..بوبه

شكراً عزيزتي نورتي المدونة إنتي وأهل مصر كلهم :)

Engineer A يقول...

سمو الأميرهـ

أسعدني مرورج على مدونتي المتواضعة ..

ومستانسة لأن القصة أعجبتج وكانت خفيفة على قلبج :)

وإن شاءالله دوم منورتني ..

Engineer A يقول...

Angel of silence

صحيح كلامج لاوم الواحد ما يفقد الأمل بالله وخل يثق تماماً إن كل شي مقدر ومكتوب .. والعزيمة والاصرار حلوين ويوصلون لنتيجة غالباً :)

وصج كانت أيام لا تنسى .. نطريني مع المزيد من المواقف والطرائف :)

Engineer A يقول...

شاي الضحى

الله يوفق إختج ويردها لكم بالسلامة يارب ..

زصج لأني أنا ما كنت حابة المكان ولا قادرة اتقبله حسيت إني ماراح أقدر أكمل والحمدلله اللي وصلت الأمور إلى هالحد وما فلست من كل شي! :)

تحياتي لج ولأختج زعفرانة :)

رورو الشخبوطه يقول...

السلام..

الحمدالله من صبر نال..

وناطره التكمله..

موفقه يارب..

BookMark يقول...

مهندستنا "الكتكوتة" ;)))
أحلى شي سويتيه تدوين هالمذكرات .. عشان لاتضيع منج ولا تنسين منها أي شي بالمستقبل ;) ذكريات مثل هذه تستحق أن تدون !
عشت معاج الحدث لحظة بلحظة .. ألم، إحباط، صدمة .. مكان مو حابته ومو متقبلته .. الحمدلله وصلتي بالنهاية حق حلمج وحققتيه :)
حلو إصرارج وتحديج .. وكفاحج من أجل الهدف!
بانتظار بقية المذكرات باش مهندس ;)

لولا الأمل يقول...

قاااااااااااعد على اعصااابي طوووول القصة ليما طلع قبوولج

:D


القدرات اختبار ظااالم .. نزل نسبتي بشكل غبي .. عشان جذي قدمت على البعثات !!

كانت لي تجربة بكلية العلوم .. اشوه انج افتكيتي منها :P


يالله متشوقين حق باجي المذكرات

:D

Engineer A يقول...

رورو الشخبوطة

مشكورة عزيزتي و إن شاءالله تعجبج البوستات الياية :)

Engineer A يقول...

BookMark


وييي جان زين أرد ذيج البنت "الكتكونته" :) خلاص راحت علينا ..

تسلمين حبيبتي تعليقاتج تسعدني دوم

دمتي بخير :)

Engineer A يقول...

لولا الأمل

اي والله كل ما ذاكر اختبارات القدرات بالجامعة أتشاءم :)

ان شاءالله تعجبكم بقية المذكرات ..

منور المدونة دايماً :)

Made n Q8 يقول...

والله اندمجت واخنقتني العبره :S

انتي صبرتي والله عوضج خيير

وناطره الاجزاء اليايه :)

chandal/danchal!! يقول...

والله ما الومج اختي على كلية العلوم

تييب القامت والاحباط

يعني عادي تشوفين درجة 3 من خمسين بهالكلية!


الحمدلله ما ضاع تعبج... واحسن تخصص بالهندسة اهو الكهربائية, مرغوب بكل مكان



وايد احتريت عليج وخاصة بسالفة لطعة المقابلة مع د. رشا... بس الحمدلله طلعت بنتيجة ايجابية



بانتظار التكملة

:)

Engineer A يقول...

Made n Q8

والله صج كانت أيام "عسرة" والحمدلله اللي عدت على خير ..

مرورج يشرفني دوم :)

Engineer A يقول...

chandal/danchal!!

آه على كلية العلوم ولا مبنى 11 خ!! أبو القامت :)

الحمدلله اللي افتكيت منها ..

وعلى اللطعة بالوزارة اشدعوه ما قعدت أتحلطم عقبها "على هالنطرة أطلع من المولد بلا حمص!!" بس الحمدلله الله كتب لي الأفضل الحمدلله :)


منورتني دايماً يا أم غارميش وأختها :)

ثلجيّة القلب والأقراط .، يقول...

أولاً هذا اول تعليق متواضع لي بمدونتج المتميزه فـ تقبلي مروري p=

ما تدرين شكثر هالبوست زرع فيني الأمل مره ثانيه ":/ لاني حالياً أعيش حالة إحباط مو طبيعيه معني للحين بالثنويه و باقيلي سنه و أتخرج و أيضاً متفوقه بس أحس الهندسه بعيده جدا ًو أحاتي ايضاً امتحانات القدرات ":/
و شي جميل إنج قدرتي تتخطين هالمشاكل و هالإحباط و تحققين هدفج .،
و إن شاء الله نكون أحنا الاحقون و نسير على خطاكم العظيمه p=

متشوقه جداً لقراءة المزيد من ذكريات الغربه الي ولّدت لنا مهندسه طموحه و الي يمكن تعيدلي ثقتي بنفسي ..

كاتب الأنثى يقول...

مرحبا

أسعدك الباري دون أن تدري

أستمتع بها

أتمنى تتحقق أمنياتك

كوني بخير
:
عبدالله

اقصوصه يقول...

عيشتيني معاج الجو :)

ذكريات جدا ممتعه

ما في احلى وامتع من الدراسه

واكيد اهم شي انك تدرس شي تحبه

عشان تقدر تستمتع فيه :)

Sharm يقول...

مبروك و عقبالي يا رب

Cesc يقول...

والله عجيبه القصه ,
اهينج والله ع اصرارج , انتي اصريتي وخذيتي الي تبين ,
انا تقريبا نفس سالفتج بالضبط , والعشر هذا هو الي حطمني , لكن الحين نقول خيرة ان شاءالله ,
عسى الله يوفقج وناطرين بشوق للبقيه ..

سلة ميوّه يقول...

بجيتيني!!!
بجيتيني مره اولى وانا اقرى ..
مره ثانيه وانا اتذكر نفسي..
ومره ثالثه دموع فرح
ان وصلنا...
..
تدرين شنو اكثر شي يعور؟
لما تشوفين غيرج..اقل ..نسبه..اقل حضور..واقل شخص...يوصل الكرسي اللي المفروض يكون لج...
والشي اللي اكبر منه ويعور زوود

انه ديرتج ماتستوعبج...
واسنينج اتروح للناس برّه...
بس بالنهايه وصلنا مو جذي؟؟؟
وصلنا....ولله وحده الفضل والمنّه...
لله وحده....


حبيتج اكثر...
انطر المغامرات اليايه

حبي:*

روميـه فهد يقول...

ياعمري !!!

عشتُ معكِ تفاصيل الحالة السابقة ، وتذكرتُ معكِ مأساة الكثير من صدمتهم جامعة الكويت ، حزنتُ لتعثركِ في السنة الأولى ، سعدتُ باصراركِ على الماوصلة، فرحتً جداُ بإقدامك على مقابلة الدكتورة ثم قبولكِ في البعثة ..

سبحان الله ، لا يضيع أجر من احسن عملاُ..

عزيزتي .. مدونة رائعة بـ تصميمها
وروح صاحبتها.... عساك بألف خير وعافية .. ومتفوقة رغم كل شيئ ...


أيضا أضفتك في مفضلتي : )


دمتِ لمن تحبي

روميه

Engineer A يقول...

ثلجية القلب والأقراط

سعيدة وايد إن ذكرياتي البسيطة زرعت الأمل والفرح بقلبج .. والله ماني عارفة شأقول ..
ما اقول غير ان شاءالله ما يكون مرورج الأخير ودايماً تنوريني اهني :)

Engineer A يقول...

كاتب الأنثى


أخي عبدالله أشكرك كثيراً على كلامك الطيب وتعليقك اللطيف ..

أسعدني تواجدك أخي الكريم


كل الود

Engineer A يقول...

اقصوصه

امتعني تعليقج كما اسعدني حضورج ..


منورة :)

Engineer A يقول...

sharm


الله يبارك فيك .. وبالتوفيق :)

Engineer A يقول...

Cesc

الحمدلله اللي الله عطاني على قد نيتي و الحمدلله إن الأمور وصلت عند هالحد وإني قدرت بفضل الله أكمل المشوار ..

دمت بود :)

Engineer A يقول...

سلة ميوه


حبيبتي والله حبتج العافية .. مادري والله شأقول بعد الكلام اللي قلتيه..

الحمدلله اللي الله وفقني والحمدلله اني تعرفت على ناس "ذهب" مثلج وشرواج ..


محبتي ومودتي لج دائماً يا إختي الغالية ..

Engineer A يقول...

رومية فهد

حياج الله في مدونتي المتواضعة .. سعيدة بإعجابج بها .. وسعيدة أكثر بمشاركتج وإعطائي شرف البقاء في "مفضلتك"

دمتي بخير يا أختي :)

محمد يقول...

حلوو سردج للأحداث , عشت معااج ..

ومبروك القبوول , تمنياتي بالتوفيق ..

أحمد الحيدر يقول...

أمانة لم أشعر بنفسي إلا وأنا أصفق إعجابا بما سطره قلمك الرائع .. فعلا شعرت بما مررت به لحظة بلحظة .. لاسيما أنك أسرتي فكري بذكر العلوم البيولوجية .. الله يذكرها بالخير :)

عموما سبحان الله لعلها خيرة لك وأصبحت مهندسة "أد الدنيا" بعد العناء ..

نقطة واحدة لاحظت تكررها مع الكثيرين .. وهي أن ذهابهم بجرأة رغم صغر سنهم إلى المسؤول الأول عن شيء ودون أي واسطة يثمر غالبا عن نتيجة .. وهو ما حدث مع الوكيلة السابقة د.رشا الصباح

تحياتي .. ونترقب التتمة :)

عزيزة نفس يقول...

مراحب مهندستنا ..

ما شاء الله .. وتبارك الله ..

عزيمة وإصرار وعدم فقد للأمل ..

الله لا يحرمج من هالصفات الطيبة ..

سرد رائع .. حسيت إني قاعدة انطر معاج في مكتب د. رشا ..

صادني موقف مشابه .. وكملت الدراسات العليا في أمريكا ..


المهم متابعة معاج .. ولا تطولين علينا .. بنتظار الجزء التالي .. بشغف

تحياتي


بنت سيف

Engineer A يقول...

محمد


شكراً على التعليق والمرور الأول و ان شاءالله دائماً منور مدونتي :)

Engineer A يقول...

أحمد الحيدر

اي والله صاج يا كاتبنا لأني حاولت كم مرة إني أكسر خاطر المسؤولين وأنا في هالعمر بس ما نفعت الحيلة p:

اسعدني تواجدك إعلامينا المميز :)

Engineer A يقول...

عزيزة نفس


بنت سيف .. منورة دوم عزيزتي و تسعدني مشاركاتج حيل ..

ان شاءالله ما أبطي عليكم بالذكريات القادمة ..

دمتي بخير :)

Sn3a يقول...

صج البنت قلبها حار عالدراسه
انا ضاق خلقي لما قريت جمله علوم بيولوجيه
ياني احساس كبير اني بقرا اليأس اللي بتوصليله من هالكليه اللي اسمها الهموم


بس زين سويتي والله رحتي حق دكتوره رشا
والحمدلله انقبلت بامريكا


حبيت البوست
وبانتظار القادم بش مهندسه

Mohammed يقول...

عيني دمعت تبين الصج مع اني مفروض ماقول هالشي بس شاركتج الاحساس والشعور ,,

وعورني قلبي لما قالت لج مو شي عورني قلبي ,,

ولما اخوج قالج قبلوج فرحت لج من قلبي

لان اعرف هالشعور المزعج والبايخ لما احط يحبطج وانتي عندج امل وعندج شي تقدمينه الله يوفقج ويسهل عليج ,,

ولاتياسين مدام عندج امل ..

..pen seldom يقول...

مساء الخير ..

وأنا أقرأ ما كتبتي أحس أني متحمسة !

لكن الحمد لله رب العالمين ..

حقق لكِ ما أردتي .. شيء من حديثك يتناسب معي أيضاً ..!

كوني متألقة دائماً عزيزتي ..

تقبلي مروري ..

أرق التحايـا ..

pure-silk يقول...

مرحبااا :)
أخيرا كتبتي قصه ;) مع اني اعرفها بس قريتها اكثر من مره اسلوبج يشدني
كما عرفتك بالقصص المشوقه ..الى الامام و الله يحفظج...

Engineer A يقول...

Sn3a

حبتج العافية عزيزتي وسعيدة بإعجابج بمذكراتي :)

دمتي متابعة غالية في مدونتي :)

Engineer A يقول...

Mohammed

سعيدة بتعليقك أخوي الكريم .. وفعلاً عشت أيام معقدة شوي اختبرت فيها كل المشاعر والانفعالات والحمدلله عدت على خير

تحياتي :)

Engineer A يقول...

pen seldom

نورتي المدونة أختي العزيزة ..

دمتي دائماً متألقة :)

Engineer A يقول...

pure- silk

مو قصة يعني هذي مجرد خربشة وسرد لذكريات عزيزة عليّ :)

وعلى فكرة ترا هالمذكرات أهي الأصل واهي الحقيقية وما قرأتيه سابقاً محرف بعض الشيء p:

شاكرة لج مرورج الغالي حبيبتي :)

:: بـوح الصمـت :: يقول...

أصعب شي لمن تحسين إنّج بالمكان الغلط :( !!

كليّة الهموم أكره كليّة بحياتي ..!
المشكلة إنّ مواد تخصصي كلها هناك وحددي محتارة كل يوم أسأل نفسي هل أنا بالمكان الصح ؟!

حبيبتي موفقة وناطرين البقيّة :)

Engineer A يقول...

بوح الصمت

اذا يت على أخذ مواد فقط بالكلية وانها ليست كليتك الأساسية "تهووووون" المشكلة لما تدخلين كلية انتي مو حابتها أصلاً !!

الحمدلله على كل حال ..

سعيدة بتواجدج اختي العزيزة :)

غير معرف يقول...

أهنيج على إصرارج اللي منه قدرتي
توصلين لحلمج :)

بالتوفيق دائما ,, :)